تفاصيل الاجتماع المثير لمجلس النواب لمناقشة اتفاقية « تيران وصنافير »

adminآخر تحديث : الثلاثاء 13 يونيو 2017 - 6:20 صباحًا
تفاصيل الاجتماع المثير لمجلس النواب لمناقشة اتفاقية « تيران وصنافير »

أعضاء مجلس النواب مناقشة اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية والنظر في ملكية جزيرتي تيران وصنافير والاستماع لرأي الخبراء والمسؤولين وممثلي القوات المسلحة وممثل القوات البحرية والحكومة والتي استمرت إلى ساعات قليلة قبل فجر اليوم الثلاثاء إلي أن قام الدكتور علي عبد العال برفع الجلسة بسبب دخول وقت السحور.

وافتتح الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب الاجتماع، مؤكدًا أن استمرار البرلمان في جلسات الاستماع بشأن اتفاقية تيران وصنافير، من أجل الوصول للحقيقة الكاملة والاستماع لجميع وجهات النظر، والنظر إلي المستندات والأوراق ولوحات التي طلبها بعض النواب، وقامت الحكومة بتقديمها، مضيفا: “هدفنا الوصول إلى الحقيقة الكاملة في تيران وصنافير”

وقال المستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب، إن هناك بعض النواب تقدموا بأطلس تابع لهيئة المساحة العسكرية بالقوات المسلحة يتضمن ألوان متعلقة بجزيرة تيران وصنافير تابعة للأراضي المصرية إلا أن الأمر غير حقيقي، مؤكدًا أنه تم الرجوع لهيئة المساحة العسكرية والحصول على نسخة أصلية من هيئة المساحة العسكرية، والتي أثبتت أنها مغايرة تمام لما ظهر فى الأطلس الذي تم تسلمه من عدد من النواب، فى إشارة منه لنواب 25-30.

كما أكد “عبد العال” أن أغلب الخرائط المتداولة بمواقع التواصل الاجتماعى بشأن اتفاقية تيران وصنافير بها الكثير من المغالطات وإن كان كلها غير صحيح وأنها مزورة، ومن جهات تهدف لإحداث بلبلة فى البلاد، لافتًا إلى أنه لم يعتد إلا بخرائط القوات المسلحة والتى تعتبر الفيصل الوحيد فى هذه القضية.

ومن جانبه أكد اللواء مجد الدين بركات، ممثل القوات المسلحة بالاجتماع ، إنه لا يوجد نقطة دماء سالت من المصريين على أراضى جزيرتي تيران وصنافير، متابعا “عندنا توثيق كامل لجميع الشهداء وأماكن تواجدهم بمستوى الجمهورية المصرية”، مشيرا إلى أنه لا يوجد أى تواجد سعودى على الجزيرتين حتى الآن وفقا لمعاهدة السلام، وإلى أن القوات المسلحة لم تتدخل فى هذه الاتفاقية من قريب أو بعيد، سوى الأوضاع الفنية، موضحًا أن القوات المسلحة أيضا لن تفرط فى ذرة تراب من الأراضى المصرية قائلا:” القوات المسلحة لم ولن تفرط فى أى جزء من الأراضى المصرية”.

وكالمعتاد شهد الاجتماع الثالث لمجلس النواب لمناقشة اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية المعروفة إعلاميًا بقضية تيران وصنافير، مشادة بين مؤيد ومعارض للاتفاقية، وذلك بعد حديث خبيرة ترسيم الحدود د.هايدى فاروق أن الجزيرتين مصريتان بالمستندات والثوابت.

وتبادل الأعضاء ما بين مؤيد ومعارض المشادات وسط مطالبات بضرورة الانضباط وإتاحة الفرصة للحكومة للرد على حديث خبيرة ترسيم الحدود، مثلما طلب المستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب بإتاحة الفرصة للدكتور السيد حسين رئيس الجمعية الجغرافية المصرية للرد والتعقيب.

وشهد الاجتماع مشادات بين المستشار مرتضى منصور والنائب خالد يوسف، وتطورت هذه المشادات بين النائبين الأمر الذي دفع بعض الأعضاء للتدخل لفض التشابك بينهما.

وبدأت الأزمة بين النائبين حينما طالب “منصور” من “يوسف” بالجلوس وعدم مقاطعة المستشارة هايدي فاروق خبيرة ترسيم الحدود خلال الاجتماع، فرد عليه يوسف: “اجلس أنا بستفهم.. متعملش فيلم”، ليعقب عليه منصور: “أنت اللى بتاع أفلام”.

كما اعترض النائب أحمد طنطاوى عضو مجلس النواب، على طريقة د. على عبد العال رئيس المجلس فى إدارة الجلسة الثالثة لمناقشات تيران وصنافير قائلا: “حضرتك بتثنى على من يتحدث عن سعودية الجزيرتين وتشكك فى حديث من يتكلم عن مصريتها”، وتحدث عبد العال عن الدكتور السيد الحسينى رئيس الجمعية الجغرافية المصرية، مشيدا به باعتباره أستاذ جامعة مصرية وأستاذ فى الجغرافيا.

وانفعل طنطاوى على حديث عبد العال: “حضرتك مش قاضى عشان تثنى على حديث من يتحدث عن سعودية تيران وصنافير وتفند حديث من يتحدث عن مصريتها”، ليرد عليه عبد العال: “أنا أتحفظ على حديثك”، ليعقب طنطاوى: “من حقى انى اتحدث ومن حقك أنك تتحفظ”.

بينما استنكر اللواء مجد بركات، ممثل القوات المسلحة، مقاطعات النواب له قائلا: “المقاطعات دى بتخلينا أننا بنأذن فى مالطا”، مطالبًا النواب بالهدوء حتى تظهر الحقيقة للجميع، ليتضامن معه د. على عبد العال، معترضا على حديث النائب طلعت خليل بقوله: “أنت حافظ البحر الأحمر عشان تتكلم .. عايزين نسمع اللى حافظ البحر الأحمر زى صوابعه”.

من جانبه قال العميد أشرف العسال، ممثل القوات البحرية بالاجتماع، إنهم لديهم علم كامل بكل كبيرة وصغيرة بالبحر الأحمر، وعلى استعداد للرد على أي تساؤل بشأنه، فى الوقت الذى طالب النائب خالد يوسف بضرورة تقديم مضابط الجلسات للجنة القومية التي قامت بالتفاوض.

واختتم رئيس مجلس النواب الاجتماع بتأكيده أن ثقة البرلمان بالقوات المسلحة لا حدود لها، وأنها لا تفرط ولا تبيع أراضيها بأى شكل من الأشكال، مشيرًا إلي أنه تم إتاحة الفرصة لأصحاب الآراء المعارضة فى الاجتماعات السابقة على أنه أتيحت الفرصة لأصحاب الآراء المؤيدة والأغلبية باجتماع اليوم، مؤكدا على أن الآراء تتم بكل حرية وديمقراطية.

ورفع د. على عبد العال رئيس مجلس النواب، جلسة الاستماع الثالثة لاتفاقية تيران وصنافير على أن تعود للانعقاد فى الحادية عشرة من ظهر اليوم.

المصدر - صدي البلد
رابط مختصر
2017-06-13 2017-06-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سوبر أخبار الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin